شكر حملة الجدران تتذكر وجوههم

شكر حملة الجدران تتذكر وجوههم
رئيس قطاع الطلبة الناصريين بجامعة إب يطالب الرئيس هادي وحكومة الوفاق بالكشف عن شهداء التنظيم وجميع المخفيين قسرياً

الجمعة 11 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 10 مساءً

الوحدوي نت – إب – سليمان ناجي آغا
دعا الناشط الناصري في الثورة الشبابية الشعبية في إب ورئيس قطاع الطلبة الناصريين بجامعة إب الأخ / أمجد أحمد البحري الرئيس عبدربة منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني بسرعة الكشف عن مصير جثامين شهداء التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وجميع المخفيين قسرياً قبل مؤتمر الحوار الوطني القادم . 

كما دعا أمجد البحري حكومة الوفاق وبالأخص وزير التعليم العالي والبحث العلمي بإعادة تأهيل الجامعات اليمنية وتوفير جل ما تحتاجه من معامل الكترونية او طبية وغيرها في كل التخصصات ..
نناشد الجميع بإنفاذ التعليم الجامعي فالجامعات اليوم أصبحت لا ترتقي إلى مستوى الجامعة كما أدعو جميع الطلاب إلى التحرك الجاد والمسئول لانتزاع حقوقهم المشروعة .
وطالب أيضا إلى دعم الحملة الإعلامية المطالبة بالكشف عن المخفيين قسرياً في جميع الصحف والقنوات الرسمية وإعطاء الحملة برامج في القناة الرسمية 
وعلى ذات الصعيد وجه الناشط الناصري أمجد البحري برقية شكر وتحية ‘إلى القائمين على حملة (( الجدران تتذكر وجوههم) لرسم صور المخفيين قسرياً كما شكر جميع المشاركين في هذه الحملة الوطنية النادرة وعلى رأسهم الثائر مراد سبيع وهيفاء وصامد وجميع من تطبع بأياديهم صور المخفيين 
وأضاف قائلاَ ..اقبل أياديكم التي تزين جدران العاصمة للمخفيين قسرياً واقبل إقدامكم أيضا التي تسيرون عليها لهذا العمل الوطني والإنساني الجبار ونؤكد لكم وقوفنا معكم ودعمنا لكم في ضرف وفي كل المراحل ..
واضاف البحري في كلمة ألقاها في الحفل الذي إقامة قطاع الطلبة الناصريين بجامعة إب احتفالاً بالذكرى السابعة والأربعين لتأسيس التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري 
ان للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري القائم حاليا ككيان سياسي منذ تأسيسه رصيد طويل من نضال فريد وتجارب رائدة وتضحيات مشهودة يصعب عرضها هنا بشكل مفصل ,سواء على الصعيد القومي لكونه امتداد لحركة التحرر والنهضة العربية الحديثة بقيادة الزعيم جمال عبدالناصر منذ مطلع النصف الثاني من القرن العشرين او على المستوى الوطني كونه امتداد لمرحلة نضال وطني سبقت تاريخ تأسيسه بسنوات عدة ادت الى طرد الاستعمار البريطاني من جنوب اليمن واسقاط نظام الحكم الأمامي في الشمال عبر العديد من الحركات والتنظيمات الثورية والطلابية التي اصبح معظمها جزء منه بعد تأسيسه في 25ديسمبر 1965م.
هذا وقد اختتم البحري كلمتة في مقطوعة شعرية قائلاً .
في ذكرى تأسيس تنظيمنا التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري واختم بما قالة الشاعر
من فكر ناصر قد رويت مناهلي ÷ وبه استعيد بالخطوب أماني
انا ناصرياً ما حييت وان امت ÷ فالناصرية دائماً عنواني
وفي الأخير
للجميع مني تحية ناصرية معطرة بروائح الشهداء على طريق الحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s