iiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

أما أن يكون لعب أطفال أو أن جداريات المختفيين قسريا بالأخص “عيونهم” مازالت تخيف والدليل كما يبدوا عليه حال العديد من الجداريات المرسومة على جدار الجامعة القديمة والتي طمست فيه عيون المختفين قسريا.. العيون فقط و ببخاخ ذهبي اللون.
“Eyes” of the paintings of the hidden forcibly on the wall of the university has been erased, till now it scare who commited the crimes.