” هويّة الجدران “

في وطني ليس هناك جدار أصم ..
جدران وطني لها حضن و ذراعان .. أبجدية تنشد أساطير مزقوا أوتارها عمدا .. فيرتقي صوت الوفاء مستنكرا النكران رافعاً راية الحق حتى أصبحنا نقف أمام ذاك الحجر نبلع الدمع ونلقي تحية الأمل ..
فالجميع هنا
أبي وأباها .. إبنها وأخاها يقطنون تفاصيل الشوارع اليتيمة
يُلقِنون المبادئ والقيم في حب الوطن ..
في وطني
جدار يرتل النشيد الوطني .. وآخر تتسابق عليه القمم..
في وطني تضحية وضحايا..
في وطني جدران تحمل هويّة وطن

يسرى البكري