استعادة الهوية بقلم/ فتحي أبو النصر

الحياه

 

استعادة الهوية
بقلم/فتحي أبو النصر
نشر منذ: أسبوع و 3 أيام و 21 ساعة
الأحد 18 يناير-كانون الثاني 2015 12:04 ص


الاحتفاء بالرموز اليمنية الجامعة : جزء أصيل من استعادة الهوية الضائعة لشعب عريق كاليمنيين. والحاصل ان استعادة الهوية أسمى مهمة للشعوب المتجذرة .
ففي ظل التجريف الهوياتي الذي يحصل لليمن ، يجب ان تكون أسس القومية اليمنية هي الحاكمة لهوية اليمنيين الثقافية والمحددة لها .
الخميس الماضي شهدت العاصمة صنعاء تنصيب رمز «المقه» من قبل الفنان مراد سبيع بأهم شوارعها رفقة مجموعة من الشباب الفنانين والمبادراتيين. بينما يعد «المقه» هو رمز وحدة اليمنيين وتأسيس دولتهم قبل أكثر من 3000سنة على الأقل .
الأهم في هذا كله أن الأصولية ليست من اليمنيين في شيء.
فالأصوليات المذهبية تطمس الهوية ، وعلينا أن نفكر في اليمن كهوية عليا، ثم إن تاريخ اليمن سبق قيام أي حركة ودولة وجماعة .
ووسط التجريف الهائل استطاعت اليمن ان تحافظ على خصوصيتها الحضارية في كل المراحل المختلفة .
وبالمحصلة يجب ان تبقى اليمن بؤرة الانصهار لجميع التيارات. هذا هو الجوهر الحقيقي لليمنيين. وأي محاولة عكس ذلك مصيرها الفشل المحتوم.
fathi_nasr@hotmail.com

رابط المقال..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s