الخميس  29 مارس, 2012 – آخر تحديث الساعة 11:53 م ابوظبي، 07:53 م غرينتش

تعكف مجموعة من الرسامين على توجيه رسالة جمال وحب على الجدران في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء.

وشهدت بعض شوارع المدينة معارك ضارية في 2011 خلال الاحتجاجات المناهضة للرئيس السابق علي عبد الله صالح ولا زالت الجدران في تلك المناطق تحمل آثار الأعيرة النارية وعلامات الدمار، نقلا عن وكالة رويترز.

ويرى الفنان مراد سبيع أن الوقت حان لاستخدام تلك الجدران في توجيه رسالة سلام من خلال الرسم على جدران الشوراع في صنعاء.

ولاقت دعوة الرسام الشاب استجابة من مجموعة من الفنانين من أبناء الجيل الجديد فنزلوا إلى الشوارع لتلوين الجدران وتزيينها بلوحات جدارية مبتكرة.

وأنشأ سبيع صفحة خاصة على موقغ فيسبوك للتواصل الاجتماعي على الإنترنت دعا من خلالها سكان صنعاء لمشاهدة اللوحات الجدارية الجديدة.

ولاقت الحملة قبولا كبيرا لدى السكان، وقال أحد السكان “فكرة رسم لوحات جدارية على جميع جدران العاصمة صنعاء تحديدا يعتبر نشاط فريد من نوعه لأنه يعكس حالة جديدة تعبر عن التغيير وعما نسميه ومضة أمل بالنسبة للشباب”.

وكانت أغلب جدران صنعاء تحمل شعارات وعبارات كتبها أنصار كل طرف من جانبي الصراع، وكثير منها يحض على العنف والقتل.

أقرأ المزيد..