لا أعرف كيف يمكن أن أصف هذه الصورة وغيرها من الصور المبهجة التي ادخلت الفرحة للروح.

خرج اليمنين كبار وصغار في مدن عدة من عدن إلى تعز، وإلى صنعاء و انتانانا ريفوا بمدغشقر وسيخرج أصدقاء لنا في مدن أخرى حول العالم، ليرسموا لأجل الحياة والأمل.

يجب ان ننحني لكم تقديرا على مجهودكم/ن الفاتن لإدخالكم/ن الفرحة لقلوب اليمنيين واليمن على الرغم من الصعوبات التي واجهتموها.

الصوره الجماعيه التقطت في صنعاء اليوم، من الحدث السنوي #اليومالمفتوحللفن.

شكر جزيل لكل من ساهم بإنجاح هذا العمل المتواضع بالأمكانيات والكبير بمن فيه, ولطاقم فريق الحدث في صنعاء “هيفاء سبيع, صامد السامعي وذي يزن العلوي” وللفنانة العزيزة صفاء أحمد في مدينة “انتانا”

تصوير: محمد عبدالله

 

I do not know how can I describe this picture and other fascinating images that have brought joy to the soul.

Yemenis came out in the cities of Aden to Taiz, to Sanaa and Antanana, and other friends in other cities around the world will join the event too.

paint for life and hope and coexistence.

We all should  bow to you for the incredible efforts you done to bring this amazing moments to Yemen and Yemenis despite the difficulties you faced.

Group photo of the event in Sana’a from the annual event #Open_Day_Of_Art.

Special thanks for those who make this happen, and to the event team in Sana’a “Haifa Subay, Samed Alsame and Thiyazen Alalawi” and to the artist “Safa’a Ahmed” in Antana city, Madagascar.

Photo by: Mohammed Abdulah