“رقصة الموتى الأخيرة”

جمعني لقاء في نوفمبر 2019 المنصرم في القصر الرئاسي الفرنسي “الأليزيه” مع اثنان من المستشارين وكنت ضمن سبعة من مبعوثي المنظمات الدولية في فرنسا, للحديث عن الحرب في اليمن, وعن الضحايا من المدنيين.

قدمت خلالها أربع لوحات فنية  ضمن مجموعة “رقصة الموتى الأخيرة” كرسالة  إحتجاج وهدية في ذات الوقت،  للأليزيه وللرئيس الفرنسي أيمنانويل ماكرون, في محاولة لنقل الوضع بشكل غير مباشر مع ضحايا الحرب.

“The Last Dance of the Dead”

A meeting in November 2019 at the French presidential palace “Elysee” brought me together with two of President Emmanuel Macron’s advisers on the government side and five people from the international organizations in France, to talk about the war in Yemen and its effects on the people.

During the meeting I presented four paintings within the group “The Last Dance of the Dead” as a message of protest and a gift at the same time, to the Elysée and the French President, in an attempt to focus on the victims of the war.