تجذير الخوف”
ليس هناك الكثير لقوله.
هي حرب إعادة تشكيل للوعي وللشخصية اليمنية، لتصبح مجرد مسخ تتبع دول مارقة راديكالية دينية في المنطقة عبر أذرعتها، وقائمة على أساس طائفي لا صلة لها بتاريخ اليمن وشعبه.

جداريتي، ضمن حملة “وجوه الحرب” وهي جزء من مشروع أعكف عليه في مدينة مارتيج، فرنسا، نوفمبر ٢٠٢٠

“Rooting fear”
There is not much to say.
It is a war of reshaping consciousness and the Yemeni personality, to become a mere monster belonging to rogue, religious radical states in the region through their agents, and based on a sectarian basis that has no connection to the history of Yemen and its people.

My mural, as part of the “Faces of War” campaign, which is part of a project I am working on in Martigues, France, November 2020